الرئيسية » الأرشيف حسب الأقسام » زوايا خاصة » بيني وبينك

والكاظمين الغيظ

قال الله تعالي: (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحبّ المحسنين)، وفي ذلك ثناء على المتصفين بهذه الصفات الجليلة ودلالة واضحة على إمكانية التحكّم في المشاعر وتفادي الغضب السريع والشديد وفقدان التوازن نتيجة مثير خارجي. وتحت عنوان : كيف تتخلص من حالات الغضب الشديد؟ يقول موقع “المكان” على شبكة الانترنت إن الغضب  يعني “تصرفاً غير [...]

انتخِبوا باديو

تربّع الإخوان المسلمون أمس على عرش مصر أكبر دولة عربية من حيث السكان والتاريخ، وقبلها اكتسحوا البرلمان التونسي فاستأثروا بأغلبية المقاعد وبرئاسة الحكومة، بينما لا يزال إخوان القرن  الإفريقي (الصومال وجيبوتي تحديداً) يفتقر إلى عناصر منها: الشجاعة والصراحة وامتلاك منهج ورؤية واضحة. عقب إعلان نتائج الجولة الأولى من الانتخابات المصرية أوائل يونيو الجاري هنأتُ صديقاً صومالياً [...]

بين التميّز والتقليد

التقليد عدوّ التميّز والإبداع، وهو يعني محاولة الإنسان استنساخ خصائص وميزات الآخرين من خلال محاكاة أفعالهم وأقوالهم وأساليبهم بوعي أو بغير وعي، وهو في الغالب مذموم ومعيب. التقليد عدو التميّز والإبداع، ولهذا يكرّر رواد تطوير الذات عبارة ” كن نفسك”، أي كن على سجيّتك ولا تتقمّص شخصيات الآخرين، وفي ذلك دليل على أن اكتشاف المرء [...]

لماذا الدّجاج يا فؤاد؟

عرض فؤاد محمد شنغولي القيادي في حركة الشباب المجاهدين بالصومال مكافأة قدرها 10 إبل لمن يقدم معلومات عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما و 20 دجاجة لمن يأتي بمعلومات عن وزيرة الخارجية الأمريكية هليري كلينتون، وهو الإعلان المثير  الذي يأتي ردّا على مكافأة أمريكية قدرها 30 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن كبار قادة حركة الشباب. وبما [...]

حظّاً أوفر لأهل الميّت

“لكلّ مقام مقال ” حكمة جليلة ومقولة عربية شهيرة لا أدري من قائلها لكنها بلغت من الشهرة مبلغ الشمس والقمر أو أقل من ذلك بقليل، وأعتقد أنّ معناها العام عالمي معمول به لدى مختلف الأجناس والأعراق. تختلف طرائق إيراد الحكمة فأحياناً تتبعها مقولة و”لكلّ حدث حديث” وتارة تلحقها عبارة ” ولكلّ زمان رجال”، والمهمّ أنه [...]

وتراشقوا بالنعال..

كتب العلّامة الجيبوتي عبد الرحمن سليمان بشير يحفظه الله مقالاً نشرته “الشاهد” في الحادي والعشرين من مايو الجاري بعنوان ” الصوفية والسلفية : صراع أم تكامل” سلّط فيه الضوء بطريقة رائعة على حجم التخلف الفكري ومظاهر الحقد والصراع بين الحركتين في القرن الإفريقي، وشدّد فيه على ضرورة تبنّي الطريق الثالث المتمثل في الفكر الوسطي الذي [...]

فتحتُ زوجتي

الترجمة وسيلة مهمة للتواصل الحضاري ونقل التراث الفكري بين الأمم، وتتزايد أهميتها في زمننا الحاضر الذي تشابكت فيه مصالح الشعوب وأصبحت الدنيا قرية كونية أو أصغر بما توصّل إليه العقل البشري من تطوّر في مجال المعلومات والإعلام. الترجمة عملية ذهنية وفكرية تتطلّب إتقاناً معرفياً وفهماً عميقاً للمضامين والأفكار في النصّ المترجم من لغة ما بهدف [...]

فضيلة الشيخ

من أبجديات التفكير الناقد التشكيك في كل معلومة ما لم تستند إلى دليل قطعيّ الثبوت، لكن كثيراً من الناس غالباً ما يسلّمون بالجديد من الآراء والأفكار من دون تنقيح أو غربلة فيستعملون مصطلحات شائعة من دون النظر في معناها و مغزاها والتنقيب عن أصولها القديمة. ذات يوم كنت في بهو جامعة الملك سعود بالرياض مع عدد [...]

تقدير المشاعر

التملّق نفاق وبعض الصراحة قاتل، وبيت قصيدي من وراء ذلك أنّ الناس ثلاثة أصناف في تعاملهم مع الآخرين: صنف ينافق ويتملّق ويظن أنّ ذلك عين التحضّر، وآخر يمازح بشكل ثقيل ويبالغ في المصارحة ولا يبالي بمشاعر الآخرين، وثالثٌ يعامل الناس بخلق حسن فيشيد بالجميل وينبّه على الخطأ بأسلوب منطقيّ حكيم يضع في مقدّمة أولوياته تقدير [...]

حين نضيّق واسعاً

الثوب (القميص في عرف الصوماليين) والشماغ والعمّة والجلابيات وما شابههن لباس تقليدي فرضته البيئة في كثير من البلدان العربية وسمة من سمات أهل الدين والالتزام في دول أخرى عربية مثل الصومال وجيبوتي. وتفيد نكتة محلية أن الرئيس الصومالي الراحل محمد زياد بري زار السودان الشقيق ذات مرة فاستقبله نظيره السوداني في موكب مبجّل ضمّ مسؤولين [...]

اللهمّ لا تجعلنا سطحيّين!

سأل أحد المعلمين تلامذته الصغار ما فائدة الأذنين؟ فقال أجرؤهم على الإجابة : إنهما تسندان النظارات وتمنعانها من السقوط. وفي قصة أخرى ذات علاقة ورد في أسئلة اختبارات ابتدائية سؤال نصّه ” ماذا تعرف عن عائشة رضي الله عنها؟” فأجاب أحد التلاميذ قائلاً: “أعرف أنها حرمة طيبة وبنت حلال” انتهى كلامه. فيما سبق إجابتان سطحيتان [...]

البرامج الحية: مفاجآت وطوارئ

يواجه مذيعو البرامج الحية أحياناً مفاجآت وطوارئ وإحراجات على الهواء تفرضها آنية البثّ حيث لا مكان للتحرير والرقابة، وهو ما يضع أمام القائمين على مثل هذه البرامج مسؤوليات ومهمات صعبة تتطلب شروطاً منها الخبرة والتواضع والثقة بالنفس والتعامل مع الطوارئ بحكمة وذكاء. واستناداً إلى الفروق بين الإعلام التلفزيوني والإذاعي فإن الأمر يزداد صعوبة حين يتعلق [...]

على خطوط دالو

أحيّيكم أيها القراء الكرام من مدينة بورما الصومالية وأقدّم إليكم بداية اعتذاري عن الانقطاع عن الكتابة الأسبوعية لأسباب يطول شرحها هنا، لكنني أفيدكم أنّ المانع لم يكن إلا خيراً، والمهم أنني أتقدّم إليكم بأطيب التهاني بشهر رمضان الكريم. في فجر السابع والعشرين من يوليو المنصرم غادرت مطار الملك عبد العزيز بمدينة جدة السعودية متوجهاً إلى [...]

لو خلص الفول

لم أزر السودان قطّ، ولكنني على الرغم من ذلك أحبه هو وأهله الطيبين، -ولست ممن يجاملون- … أتابع إعلامه وبخاصة المقروء منه فأنجذب إلى محتوياته وأقف مشدوهاً أمام إبداعات كتّابه ورقة أسلوبهم في التعبير. لم تقتصر علاقاتي مع السودانيين على متابعة إعلام بلادهم فحسب؛ بل اشتغلت مع إعلاميين سودانيين من بينهم صحفيون ومخرجون استفدت منهم [...]

لكن غاب التوثيق

لم أزر مدينة مقديشو الصومالية قط ولكنني مع ذلك أعرفها حقّ المعرفة، أعرفها بحروبها وتفجيراتها واغتيالاتها ونزوح أهلها المتكرر أو المتواصل إلى ما جاورها من مدن وبلدان، إضافة إلى المناوشات والمطاردات شبه الدائمة بين الحكومة الانتقالية- أي حكومة يتمّ تشكيلها في المنفى- والفئات المناوئة لها. أيها القارئ الكريم، حديثي لن يكون سياسياً ولست ممن يجيدون [...]

حين ينعدم الإيمان

حين يضعف الإيمان أو ينعدم يهون للإنسان أن يرتكب ما يشاء من جرائم، لأنه حينئذ يفقد الثقة والاطمئنان ويتيح للشيطان أن يتدخل في شؤونه أو يديرها بتعبير أبلغ، وحين يتعلق الشاب بفتاة ويقابل بالرفض من قبلها أو من قبل أهلها فإنه عادة ما يكون أمام واحد من احتمالات ثلاثة: إما أن يتمسك بإيمانه بالقضاء والقدر ويبحث [...]

المزاح الثقيل

يمثّل المزاح استراحة قصيرة وسط موجة من متاعب الحياة الجادّة، فهو غالباً ما يتخلل كماً هائلاً من الأحداث والأحاديث الجادة والرسمية ليضفي على مظاهر الحياة ومكوناتها المتعة والجدّة. ولكن بما أن كلّ شيء إذا زاد عن حدّه انقلب إلى ضدّه يؤدّي المزاح إلى نتائج عكسية غير محمودة إذا لم يلتزم صاحبه بقواعد اللباقة واحترام الآخرين، [...]

زنقه زنقه

السياسيون والقادة هم أكثر الناس استحداثاً للمصطلحات اللغوية، لأنهم يتعاملون مع اللغة بشكل مستمرّ إدراكاً منهم أنّها السلطة القاهرة التي بها يقنعون الجماهير تارة ويرهبونهم بها تارة أخرى. وعلى الرغم من أنني لست ذا ميول سياسية إلا أنّ كلمة ” زنقه زنقه” التي قالها الرئيس الليبي معمّر القذافي في معرض تهديده ثوار بلاده استرعت انتباهي كثيراً [...]

لماذا لا نحترمهنّ؟

فيما مضى، كانت مجتمعاتنا تحتقر المرأة وتظلمها وتكلّفها بما لا تطيق، لكنّ رياح الحضارة والتنوير اقتلعت كثيراً من تلك الرواسب الاجتماعية فيما بقي بعضٌ منها مستعصياً حتى لحظة كتابة هذا المقال. من القصص الغريبة في هذا الموضوع أنّ بدوياً صومالياً طلّق عروسه في ليلة الدخلة لأنها رفضت أن تحضّر له تبغه الذي يدمن على تعاطيه. [...]

أنتم تسرّون وأنا أجهر

يعتقد كثير من الناس أنّ التحدّث مع النفس بصوت مرتفع يعدّ إحدى أمارات الجنون وفقدان الوعي، فيما يراه آخرون ظاهرة طبيعية لدى شرائح واسعة من البشر ممن يكثرون من إعمال عقولهم في مختلف المواقف ويتحمّسون أثناء التفكير تفاعلاً مع ما تمليه عليهم عقولهم وأحاسيسهم. ما سبق يجرّنا إلى جدلية الفرق بين لغتي التفكير والتعبير، وما [...]

مهنة من لا مهنة له

ذات يوم، قال لنا الدكتور عبد المحسن العساف من قسم الإعلام بجامعة الإمام في الرياض -وكنت يومئذ أحد طلابه-: في أيام دراستي بالمرحلة الجامعية قابلني شيخ سعودي  فسألني عن تخصصي فأجبت: الصحافة. فقال: كم قيمة القلم الذي في جيبك؟ فقلت: رخيص. فقال: كم بالضبط؟ قلت: ريالان. فقال: يا بنيّ ألا تعلم أنّ أقلام الصحفيين غالية [...]

أهلاً بكم

كنت قد انقطعت عن الكتابة في شبكتنا الغرّاء ” الشاهد” لظروف شخصية قاهرة لأكثر من شهر لكنّ الشوق إليكم -أعزائي القراء - لم يكن يفارقني لحظة واحدة، فتقبّلوا تحياتي وأشواقي واعتذاري، وأهلاً بكم من جديد. كان ” الحبّ والقلب والسهم” آخر ما كتبته ثمّ اختفيت بعده اضطرارياً، وهو الموضوع الذي أثار حفيظة عدد كبير من [...]

الحبّ والقلب والسهم

الحبّ كلمة رقيقة عذبة تحمل معاني سامية إذا أريد لها ذلك، وإذا كانت الأشياء تتميّز بضدّها فإنّ الحب بمعناه العام يحمل دلالات مضادة للكره والبغض ويختزل مشاعر الصفاء والمودّة والصداقة المتبادلة بين طرفين أو أكثر، وعلى الرغم من ذلك فإنّ لديّ تحفظات عدّة على كثير من الاستخدامات الشائعة لكلمة “الحبّ” ومرادفاتها. كنت أواجه منذ زمن [...]

إني حفيظ عليم

السيرة الذاتية هي الواجهة التعريفية والتسويقية لأي شخص ما، وبمعني علميّ تعني تقريراً شخصياً موجزاً يستعرض معلومات شخصية عن المؤهلات العلمية والخبرات المهنية لشخص ما، وهي فقرة  تحتلّ الصدارة في الإجراءات المتبّعة للحصول على وظيفة ما. “السيرة الذاتية” أسلوب قديم عرفته البشرية مع ظهور ” العمل”  ومفرداته، وقد جرت العادة منذ القدم على أن تكون [...]

سؤال غريب

جرّبت التدريس لمدّة عامين تقريباً وكلّ ما أذكره هو أنه كان مهنة شريفة وممتعة، لكنني على الرغم من ذلك لا أحبّها لحاجة في نفس يعقوب. في آخر أيامي بالثانوية وأثناء دراستي دبلوم المعلمين امتهنت التدريس في المدارس الليلية – وهي مدارس أغلب طلابها من الكبار- بهدف الاسترزاق لا التطبيق، وشاء الله أن أقف معلّماً أمام فصول [...]

الزواج: غرائب وعادات

تحت عنوان ” الزواج:غرائب وعادات” أو قريب منه أرسل إليّ عبر بريدي الإلكتروني زميل لي يقال له خالد القحطاني رسالة تضمنت معلومات عن غرائب وعادات الزواج في العالم، وقد أحببت اليوم أن أترككم مع بعض فقراتها فإليكم أبرز ما تضمّنته: “من أقبح العادات السائدة في بلاد التبت بالصين أنه إذا كان عدد من الإخوة يعيشون في [...]

لغة العيون

إذا سئلت عن أفصح اللغات وأبلغها على وجه الأرض فماذا سيكون ردّك؟ .. لا تذهب بعيداً.. إنها لغة العيون التي تمثّل تعبيراً صادقاً عما هو كامن في النفوس وتفضح صاحبها غالباً إذا سوّلت له نفسه الغشّ أو الخيانة أو التضليل والتزييف. يقول شاعر: العين تبدي الذي في قلب صاحبها       من الشناءة أو حبّ إذا كانا [...]

واتقوا فتنة!

قد يذهب البريء ضحية لجريمة لم يرتكبها هو بنفسه، وقد يتضرّر الإنسان من أجل خطأ اقترفه آخرون إذا لم يتّخذ أسباب الحيطة والحذر، ولم أنس حتى اليوم رجلاً كان في الخمسينات من عمره باغتني بصفعة قوية ظالمة وأنا أمشي جنب منزله في بورما عام 1995م، وكاد يلحق بي جروحاً خطيرة لولا كان تدخلّ من إحدى السيدات [...]

إنهم غامضون

يهرع كثيرٌ من الناس-  وأنا منهم – كلمّا شعروا بضيق أو همّ أو غمّ أو التبس عليهم أمرّ ما إلى من يحبّونهم ويثقون في رأيهم ومشورتهم فيبوحون إليهم بأسرارهم وبكلّ ما يدور في أذهانهم، وبمجرّد التعبير عن ذلك والبوح به يرتاحون ولو جزئياً ممّا أحاط بهم من هموم. وفي المقابل يوجد أناس ينتهجون سياسة التكتّم [...]

هممتُ بشراء بالونة

الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكرة وأصيلاً .. أكتب إليكم هذه الأسطر بعد أن أدّيت صباح اليوم صلاة العيد بساحة الحرم النبويّ الشريف، وأنتهز الفرصة هنا لأنقل إليكم من طيبة رسول الله صلى الله عليه وسلّم تهانيّ القلبية بمناسبة عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وتقبل الله منا [...]

لا تحقرنّ صغيراً

من حكم الله أن يكون في خلقه قويّ وضعيف ومن عدله سبحانه أن يتظالم هذان الصنفان فيستعرض القويّ عضلاته أمام الضعيف متباهياً بما أوتي من قوّة، استخفافاً واحتقاراً واضحاً للطرف الضعيف وتجاهلاً بأنّ للظلم عواقب وخيمة وأنّ القوّة ليست دائماً مصدراً لتحقيق النصر. وفي قصة مؤثرّة تلقيتها من يوسف شيخ محمد وهو شخصية أثق فيها [...]

سامِحوني ولكن!

أهدى إليّ عدد من الأصدقاء والقرّاء أكثر من مرة عبر أكثر من وسيلة، ملاحظات مفادها أن طريقتي في الكتابة مختلفة وخاطئة، وأنني إنسان أنانيّ يستغلّ الكتابة لتلميع شخصيته وإجبار الناس على قراءة سيرته الذاتية وربما حفظها، في إشارة إلى ما تتضمنه مقالاتي من مواقف عايشتها شخصياً أو تلقيتها بالرواية. على سبيل المثال قال لي أحد [...]

لبس النظارات: أسرار ودلالات

تنقسم النظارات إلى طبيّة وغير طبية، فالأولى غالباً ما تكون ضرورية يلبسها الشخص بناءً على نصيحة طبية، والثانية تعني تلك النظارة التي يتمّ استخدامها ترفاً لتشكّل اكسسواراً كمالياً يستمدّ أهميته من توسطّه أشرف بقعة في جسد الإنسان، وتختلف أسباب استخدام الأخيرة حسب دوافع مستخدميها ومعتقداتهم: فمنهم من يراها علامة على أهل المعرفة والمثقفين، ومنهم من [...]

علماء الإثارة

الصحفيون أشدّ الناس حبّاً للإثارة وأبرعهم في لفت الانتباه والأنظار، والإثارة والغرابة هما من القيم والمعايير الإخبارية، والصحفيون بشكل عام معذورون في ذلك حيث إنهم يتاجرون بالكلام يبيعونه ويشترونه ويسوّقونه، مما يحتّم عليهم تجّنب النمطية والتكرار والتقليد في التفكير والتعبير والطرح حتى لا تبور تجارتهم، وعلى الرغم من ذلك يجب أن تكون الإثارة منضبطة ومراعية للآداب العامة. [...]

تحية خاصة

في آخر أيامنا بالثانوية قال لنا أستاذنا بالمعهد السعودي في جيبوتي الشيخ علي بكري رعاه الله: (حاول أن تحتفظ بعنوان زميلك من الآن.. ستتذكّر هذا الجمع من الأحبّة غداً بعد الافتراق!.. وحينها سيستبدّ بك الشوق والحنين). وطبيعي فيمن وصف بالموسوعة في العلوم العربية أن يعرف معنى الحبيب والفراق وما يحملانه من إيحاءات ودلالات أكثر من [...]

حين تختلّ الموازين

في بلداننا يشاد بالمغنّين والمغنّيات ويحاطون بهالة من التقديس والتبجيل ويتمّ تمجيدهم وتصويرهم أبطالاً ونماذج مثلى يجب الاحتذاء بهم، لكن الحقيقة أنّ معظمهم -إنّ لم يكونوا كلهم – لا يستحقون سوى التأديب والإحالة إلى مراكز إعادة التأهيل الأخلاقي، هذا إن وجدت لدينا مراكز معنية بذلك. لا شكّ في أنّ كلمة الفنّ تحمل معاني سامية لكنّ استخدامها [...]

كذب الرجال وكيد النساء (2/2)

كيد النساء دفاعي احترازي، تمارسه غير المتزوجة لتصون كرامتها، فتستقبل كلّ من يأتي لطلب يدها على حذر، وتحيك عشرات الحيل لتختبر جدّية المتقدّمين حتى لا يختطفها ذئب لا يستحقها فيتركها على مفترق طرق أو يتراجع عنها بعد إعلان النكاح. وأما المتزوجات فإنهن يلجأن إلى الكيد كلما شممن رائحة الكذب أو الظلم أو سوء استغلال القوامة [...]

كذب الرجال وكيد النساء (1/2)

تعجّ القصص والروايات الشعبية من أخبار كيد النساء وتفوّقهنّ واحترافهنّ في هذا المجال ما يستحيل حصره، وهنّ حقاً مكّارات ذوات حيل جهنمية والأمة لا تجتمع على باطل، ولكنني على الرغم من ذلك أومن بأنّ النساء مجتمع بريء صادق مخلص إذا عومل بصدق وإخلاص بخلاف الرجال الذين يظلمون وينافقون ويكذبون وينقضون العهود والمواثيق إلا من رحم [...]

حبل الكذب قصير

“حبل الكذب قصير” عبارة مشهورة وحكمة بليغة تؤكّد أنّه مهما تفنّن الكذابون في حياكة أكاذيبهم وأبدعوا في صياغتها فإنّها لا محالة تنكشف. وبما أنّ الكذب والخيانة جريمتان كبيرتان فإنّ كثيراً ممن يمارسونهما يفضحون أنفسهم بألسنتهم أو بتصرفاتهم المرتبكة، وأحياناً تفضحهم المواقف والمفاجآت والطوارئ. وفي هذا المضمار حكي أنّ رجلاً كان يمارس التسوّل من دون حاجة ويتنقل بين [...]

أنـــا بخيـــــر

انقطعت منذ نحو شهرين عن الكتابة في “الشاهد” ولم يكن المانع إلا خيراً، وكلما أودّ قوله اليوم هو أنني بخير والحمد لله.  اتصل بي عدد غير قليل من رواد شبكتنا الموقرة  في تلك الفترة للسؤال عن سبب اختفائي المفاجئ وتوقفي عن الكتابة من دون سابق تنويه، بعضهم أرادوا الاطمئنان على صحتي، وبعضهم سألوني عما إذا [...]

فوائد التدخين

سألت الشاعر الصومالي الجيبوتي علي دكسييي عن أغرب موقف مرّ به في حياته فقال: “في عشية هادئة وفي إحدى المدن الصومالية وقبل أكثر من ثلاثين عاماً بينما أنا واقف أمام منزل كنت نزلت عليه ضيفاً وبيدي سيجارة أشربها طلب مني أحد المارين أن أولّع له سيجارته التي كانت في جيبه حسب إيماءته، وبما أنه لم [...]

التواضع الزائف

التواضع صفة حميدة، وأعتقد أنه لا خلاف في المسألة إذا تعلّق الحديث بالتعامل مع الآخرين باللين والرفق وخفض الجناح، بينما نقف على ممارسات خاطئة في تطبيق التواضع إذا تعلّق الأمر بالتعامل مع القدرات الذاتية وهضم النفس واحتقار مكتسباتها لإظهار التواضع، مما يستدعي التأكيد على الالتزام بضوابط صفة التواضع حتى لا تتداخل مع صفات أخرى غير [...]

وهم في المَهد يُكتشفون

“من السهل اكتشاف قدرات الأطفال العقلية والإبداعية وهم لا يزالون في المهد”، نظرية سمعتها من أستاذي في المعهد السعودي بجيبوتي إبراهيم الشريف حيث كان يقول: “إنّ الوليد الذكيّ إذا بال على فراشه نائماً بكى مطالباً بتغيير الفرشة وإعادة ترتيبها فيما يستمرّ البليد في نومه غير مبال بما استجدّ”. وقد كان الأستاذ إبراهيم الشريف- وهو مصلح [...]

كرة القدم: الممارسة والمتابعة

كنت ألعب كرة القدم منذ الصغر، جرّبت حظّي فيها لكنني لم أتعدّ ملاعب الزقاق والحارات.. تقريباً لعبت في كلّ الخطوط بدءً بالمرمى وانتهاءً بمنطقة الهجوم، ولكنني أخفقت في تلك اللعبة أو لم يكتب الله لي النجاح فيها بتعبير ألطف، مما جعلني أصرف اهتمامي عنها بعد ذلك.  أمّا متابعة بطولات كرة القدم وأخبار نجومها عبر وسائل الإعلام [...]

مبدعون مظلومون

يتميّز قصار القامة من الناس بالذكاء أكثر من غيرهم، وعلى الرغم من أنّ هذه النظرية ليست مبنية على أسس علمية إلا أنّها لا تزال معتقداً شائعاً في كثير من بلدان العالم. وبما أنّ القصار يتّهمون بالمكر والدهاء واللجوء إلى الحيل الغريبة أكثر من غيرهم شاعت أمثال منها “اتق شرّ من اقترب إلى الأرض”، و”القصير بصير” [...]

لو كانت زوجتك رئيسة!

في الرابع عشر من الشهر الجاري كتب الأستاذ آدم يونس في الشاهد مقالاً عنوانه (المرأة في المجالس النيابية .. رؤية شرعية) سرد فيه أقوال المجيزين لمشاركة المرأة في المجالس البرلمانية والمانعين وأدلة كلّ فريق على حدة، ثمّ ترك القراء يتأملون في النصوص ويستنتجون بأنفسهم حسب ما قاله أحد المعلقين وهو الزميل عبد الرحمن جيدي من جامعة [...]

لن أتخّذ “وزيراً”

لست ممن يحضرون حفلات الأعراس غالباً ولكن ثمّة بعض الممارسات التقليدية والإجراءات الرسمية التي تشدّ انتباهي كثيراً، وهي إجراءات متعارف عليها بين بعض شعوب القرن الإفريقي ولا أدري هل يختصون بها دون غيرهم، ومن تلك الممارسات على سبيل المثال مهمة  ” الوزير” والوزيرة” اللذان يلازمان العريسين من يوم الحنّاء إلى الدخلة وربما إلى سبعة أيام من [...]

ما معنى “عفواً”؟

المجاملة الحسنة أحد مفاتيح كسب الناس واستمالة عطفهم وودهم وتأييدهم، ويعدّ الذوق الرفيع والرقيّ في التعامل في أيّ مجتمع دلالة حضارية اجتماعية. وتكاد الثقافات العالمية تجمع على بعض التعبيرات السامية التي يتمّ استخدامها في الحياة اليومية مثل “شكراً” لمن يسدي معروفاً، ليردّ المحسن تلقائياً بـ ( عفواً)، ولكن من المحبط أن تسدي معروفاً فلا يقال [...]

ارتداء البدلة على الطريقة النجادية

تمثّل البدلة الزىّ الرسمي للمسؤولين السياسيين والدبلوماسيين في معظم بلدان العالم كما يرتديها كلّ من يحبّ الظهور بالمظاهر الرسمية، ويعتقد كثير من الناس أنّ أركان لبس البدلة لا تكتمل إلا بربطة العنق، ولكنّ هناك شخصيات عالمية استطاعت أن تكسر هذا التقليد وتفرض على العالم خصوصيتها في ارتداء البدلة وعلى ر أسهم الرئيس الإيراني الحالي محمود [...]

لا أستسيغه

الاحتفال بالمولد النبوي مناسبة يقيمها كثير من المسلمين في العالم سنوياً، بحجة محبة الرسول صلى الله عليه وسلّم وتعظيم يوم ميلاده الذي يوافق – كما يقال- الثاني عشر من ربيع الأول في كلّ عام، ويتّخذ ذلك الاحتفال مظاهر مختلفة لا يستسيغها العقل السليم في كثير من الأحيان. معلوم أنّ رجال الصوفية يقدّسون تلك المناسبة ويحيونها [...]

موقف آلمني

الأطفال صغار بأعمارهم  كبار بأحاسيسهم، يميلون إلى من يحترمهم ويقدّر طفولتهم وبر اءتهم، وينفرون من كلّ من يعاملهم بالعنف والضرب أو يكمّم أفواههم ويحتقر أصواتهم، ولكنهم قد لا يستطيعون التعبير عن ذلك لافتقارهم إلى المخزون اللفظي الثريّ الذي يساعدهم في صياغة الأفكار والجمل والعبارات المناسبة لترجمة أحاسيسهم إلى أقوال، والسبب يرجع إلى صغر السنّ وانعدام [...]

“والشمس وضحاها”

في بعض البلدان والمناطق التي يقطنها الصوماليون في القرن الإفريقي كان معلّمو الخلاوي القرآنية ينتهجون في قديم الزمان أساليب ظالمة في التدريس ومعاقبة التلاميذ عند تقصيرهم عن واجباتهم، وكانت العلاقة بين التلميذ والمعلّم مبنية على التخويف والترهيب والتقديس لشخص المعلّم. كان التلميذ يتعرّض لأشدّ أنواع التعذيب الجسدي بسبب إخفاق في التسميع مثلاً؛ كان عليه أن [...]

وكلاء حصريّون

أحبّ الناس إلىّ العلماء ثمّ الضعفاء: أُحبّ العلماء- وأعني علماء الشريعة الإسلامية -لأنني أفزع إليهم عندما يلتبس عليّ أمرٌ شرعي، أو تنزل على الأمة نازلة تستوجب الاستنباط من بواطن الأحكام الشرعية، وأستفتيهم كلّما جدّ جديد، أضف إلى ذلك أنّهم ورثة الأنبياء عليهم السلام. وأُحبّ الضعفاء لأننا نُرزق ونُنصر بسببهم، كما جاء في قوله صلى الله [...]

كم عدد أصدقائك؟

الإنسان اجتماعي بطبعه، وعليه فإنّ من المستحيل أن يعيش لوحده منعزلاً عن البشرية، وقد أودع الله في الإنسان الرغبة في كسب الأصدقاء بهدف التعايش والتعاون معهم، وإن كان ذلك بنسب متفاوتة لدى البشر. والصديق حسب اعتقادي هو من تميل إليه نفسك فتأتلف معه من أول لحظة تتعرّف عليه، بدليل الحديث الذي  أخرجه البخاري في صحيحه [...]

غرام الانترنت

على الرغم من المحاسن الكثيرة التي تحويها الانترنيت، إلا أنها تعدّ خطراً عظيماً على كثير من الشباب، ممّن وجدوا في صفحات الشبكة العنكبوتية مناخاً ملائماً لتكوين العلاقات الغرامية الزائفة المبنية على الوهم والخيال ويخوضون من خلالها في مغامرات غير مدروسة العواقب يحالفها الإخفاق في الغالب. ومن أغرب القصص عن غرام الانترنيت أنّ شاباً تعرّف على فتاة [...]

خطّي رديء!

خطّي رديء.. ورداءة الخطّ صفة لازمتني منذ الصغر. حاولت تحسين خطّي مراراً إلا أنّني لم أستطع إحراز أي تقدّم ملموس في هذا المجال،  والمهمّ أنني لم أتضايق من ذلك يوماً لقناعتي ورضاي بقسمة الله، ولكنني ذهبت قبل ثلاثة أيام إلى مؤسسة شابا للمياه في مدينة بورما الصومالية التي أنا مستقرّ فيها منذ ما يزيد على [...]

أين الخلل؟

قيل إنّ أعرابياً صومالياً ذهب إلى إحدى المدن في بلاده متزامناً مع حلول العيد، وفي صبيحة العيد ذهب مع أفراد من أقاربه إلى المصلى لأداء الشعيرة، والجدير بالذكر أنّ الرجل لم يسبق له أداء صلاة كهذه.. وبما أنّ صلاة العيد تختلف عن غيرها من الصلوات بكثرة التكبيرات التي تسبق الفاتحة، استغرب الأعرابي ما اعتقد أنه [...]

الإبداع .. سلاح ذو حدّين

“الخروج عن المألوف والاختراع على غير مثال سابق” هو ما عرّف به المتخصّصون الإبداع، وقد قال آخرون إنه حالة عقلية بشرية تنحو لإيجاد أفكار أو طرق ووسائل غاية في الجدّة والتفرد، وأودّ أن أضيف إلى ما سبق أنّ الإبداع ملكة عقلية وموهبة ربانية يهبها الله لمن يشاء من عباده ليبلوهم أيّهم أحسن عملاً. وبما أنّ الإبداع موهبة [...]

طلابنا في السودان ..ضعفاء

يستقبل السودان أكبر ابتعاث صوماليّ وجيبوتيّ، وتضمّ جامعات ذلك البلد الشقيق أعداداً هائلة من الطلاب الصوماليين والجيبوتيين، ولكنني أخشى أن لا ننتفع بهم كثيراً، أو أن تكون أضرارهم أكثر من منافعهم. طلابنا في السودان يعانون من ضعف عام في التحصيل العلمي؛ وعلى سبيل المثال، ألاحظ منذ أن كلّفت برئاسة تحرير الشاهد العربي أنّ أضعف المواد تصلني [...]

إعدام بسبب سيجارة

سامحوني أيها القراء فقد كنت قطعت على نفسي في مقال سابق التجنّب عن السياسة وأحاديثها الشائكة، إلا أنّ قصة إعدام د. أحمد بداري في أفجوي جنوب الصومال بسبب سيجارة كان يشربها أكبر من أن تمرّ بلا تعليق، ومن منطلق إنساني بعيد عن السياسة ونجاستها أتقدّم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الفقيد د. أحمد بداري رحمه [...]

هذه المرّة .. عن القات (2/2)

قرأت قبل أكثر من نصف عمري في كتاب نسيت اسمه أنّ راعياً يمنياً كان يرعى غنمه في أحد جبال بلاده، وذات يوم اكتشف أنّ تيساً من غنمه دأب على سلوك شاذ مختلف عن بقية القطيع، التيس بدأ يأكل من شجرة غريبة شديدة الاخضرار، ثمّ يقبل على الماء فيشرب، ثمّ يسترخي ليقضي أكثر النهار جالساً، مما [...]

هذه المرّة .. عن القات (1/2)

  يتعاطي كثيرون من الصوماليين القات ويعشقونه لدرجة الجنون والتقديس، مما يجعل تلك الشجرة الخضراء وجبة أساسية – إن صحّ التعبير- في حياة الرجل الصومالي إن لم تكن مقدّمة على باقي الوجبات الضرورية، والغريب أنّ هواة تلك الشجرة يتجاهلون أضرارها الصحية والاقتصادية، أو لا يوازنون بتعقّل بين أضرارها ومنافعها إن كانت لها منافع أصلاً. لديّ [...]

موظّف الاستقبال في سوق القات

في الخامس والعشرين من سبتمبر الماضي نزلت عابراً بمطار دولي في عاصمة عربية.. الساعة كانت تشير إلى الثالثة مساءً تقريباً، ولم تكن هناك زحمة تذكر في تلك اللحظة، ولكن الموظفين المختصين في المطار تباطؤا في إنهاء إجراءاتي بل تجاهلوا وجودي تقريباً، ولعل السبب هو أنني كنت وحيداً من حيث الوجهة. بعد مضيّ ما يقرب من [...]

لا مع الخليل ولا مع الهندي

قيل إنّ أحد كبار الأدباء العرب ذهب إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي ليتعلّم على يديه العروض والقافية، فشاء الله أن يواجه الأديب صعوبات في اكتساب هذا العلم؛ فلم ينجح في فكّ شفرة التقطيع والكتابة العروضية، ولم يسجّل أي تطور في الجلستين الأوليين، مما جعل الفراهيدي ينصحه بعدم إضاعة الوقت والتوجه بدلاً من ذلك إلى مجال [...]

العيد فرحة.. ولكن

العيد موسم فرحة في كافة أقطار المسلمين ولا خلاف على أساسياته، إلا أنّ مظاهر التعبير عن أفراحه تختلف من بلد إلى آخر، ولهذا يتّحد المسلمون في أداء واجبات العيد وسننه ومتطلباته الشرعية، فتقام صلاة العيد ويعلو التكبير أينما وجد مسلم، فيما تشغل مفردات مثل الزكاة وإطعام الفقراء ونحوها مكانة مرموقة في معجم العيد لدى كلّ [...]

لِمَ لا تقولون أحسنتَ؟

كلّ البشر مفطورون على حبّ الثناء والمدح، يرتاحون للاستماع إلى من يشيد بأعمالهم ويعدّد محاسنهم حتى لو بَعُد مضمون ذلك الثناء عن الحقيقة والواقع أحياناً، ولقد قال أحد الشعراء: حبّ الثناء طبيعة الإنسان. وكان الشاعر البحتري يقول إذا جادت قريحته بقصيدة: أحسنتُ والله، وذلك بعد أن ينظر إلى قصيدته فيتعجّب من روعتها، والمثير أنه كان [...]

على طبق الإفطار.. تأملات في السمبوسة

“للصائم فرحة عند إفطاره” ولهذا يتفنّن المسلمون في إعداد أشهى الأطباق وألذها، تعبيراً عن فرحة الإفطار ومواكبة لهذه اللحظات الممتعة التي يشهد فيها المسلم حصاد يوم حافل بالنفحات الإيمانية. ومما كان- ولا يزال- يسترعي انتباهي وجود السمبوسة وتربّعها على قمة طبق الإفطار في كثير من بلدان العالم الإسلامي لتحوز الأفضلية من بين بقية الأصناف وتفرض [...]

رمضان.. موسم القرآن

كان السلف الصالح رحمهم الله يحتفون بدخول شهر رمضان الكريم ويشمرّون عن ساعد الجدّ لاغتنام الفرصة والاستفادة من خيراته بتكثيف شتى أنواع العبادات من قراءة قرآن وقيامٍ في الليل وإنفاقٍ في وجوه الخير ونحوها، وكانت الحياة عندهم تتخذ طابعاً روحانياً مختلفاً من اكتمال شهر شعبان حتى مطلع شوال. على سبيل المثال كان الزهري إذا دخل [...]

عربٌ لا يجيدون العربية

“عربٌ لا يجيدون العربية” هذا ما يمكن أن يوصف به الصوماليون الذين هجروا لغتهم الأصلية بفعل مؤامرات حاكتها لهم أياد خارجية بهدف إبعادهم عن تراثهم والنيل من معتقداتهم - كما يقال-. فقبل سنتين تقريباً وأيام الحرب بين إثيوبيا والمحاكم الإسلامية الصومالية تحديداً، سألني زميلي تركي بن محمد الشهري وهو سعودي يعمل مذيعاً بقناة المجد الفضائية [...]

نحن مؤلفو كتب (2-2)

يختلف المقال الصحفي عن الخبر بأنه يحمل رأي كاتبه، ومن خلاله يعرض الصحفيون وجهات نظرهم تجاه قضية ما، وبه يرتاحون ولو قليلاً من قيود الخبر بما فيها الموضوعية والحياد وعدم تبنّي رأي أو موقف في سياق الخبر. ويقول عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة سابقاً د. فاروق أبو زيد إنّ المقال الصحفي ينقسم إلى أربعة أقسام [...]

نحن مؤلفو كتب (1-2)

في الـ24 من يوليو الماضي كتبت في إحدى الشبكات الصومالية الناطقة بالعربية مقالاً بعنوان ” السياسة نجاسة” أظهرت فيه كرهي الشديد للمجاملة البغيضة والنفاق وحياكة المؤامرات، إلا أنّ الفكرة لم ترق لبعض القراء فكان منهم من أساء إلى الكاتب عبر مساحة التعليقات وانتحل شخصية أحد الزملاء، فرددت عليه بمقال آخر بعنوان ” “تعليق مفخخ” إلا [...]