الرئيسية | الأخبار | جامعة بوصاصو تستضيف وفداً زائراً من جامعة السودان المفتوحة

جامعة بوصاصو تستضيف وفداً زائراً من جامعة السودان المفتوحة

نبذة عن قلم التحرير

avatar
لحفظ الموضوع في جهازك:

بوصاصو( الشاهد)- استضافت جامعة بوصاصو اليوم وفداً زائراً من جامعة السودان المفتوحة، وكان غرض زيارة الوفد السوداني لجامعة بوصاصو تدشين مركز خارجي لجامعة السودان المفتوحة، ويقوم هذا المركز- حسب ما تنص عليه الاتفاقية الموقعة بنين الجامعتين-  بتسهيل إجراءات الدراسة عن البعد في مرحلتي  البكلاريوس والدراسات العليا.

وكان الوفد السوداني الزائر يتكون بعضوية كل من:

وكيل الجامعة: الدكتور موسى علي فضل الله.

مدير العلاقات الخارجية: الدكتور صبري حمزة بلدو.

أمين الشؤون العلمية: الدكتور السري محمد الشيخ.

لقاء مع إدارة الجامعة

وقام الوفد السوداني فور وصولهم لمدينة بوصاصو الساحلية بزيارة مرافق جامعة بوصاصو، واستمع الوفد تقريراً عن أنشطة جامعة بوصاصو، وما تقوم به الجامعة من توفير تعليم أكاديمي في ظل غياب حكومة صومالية تشجع التعليم وتدعمها.

وتحدث في اللقاء رئيس جامعة بوصاصو الدكتور محمد علي فارح مشيراً أن جامعة بوصاصو تقوم بعمل أكاديمي جبّار يتطلب التشجيع والدعم من قبل المجتمع الصومالي والعالمي على حد سواء.

وأوضح الدكتور فارح إلى أهمية التعليم والتثقيف للمجتمع الصومالي، باعتبار التعليم الوسيلة الوحيدة لإخراج المجتمع الصومالي من دوامة العنف والتيه المستمرين طلية عشرين السنة الأخيرة.
وقال” الصوماليون بحاجة إلى تنوير عقلي، وكل من يريد الخير للشعب الصومالي عليه أن يوفر لهم تعليما أكاديمياً مرموقاً، ولا ننسى في هذا المقام دور السودان في تعليم الصوماليين أثناء الأزمة الإنسانية التي لحقت الصوماليين في الفترة الأخيرة”.

وبعد استماع الوفد إلى التقرير المقدم من إدارة جامعة بوصاصو بخصوص أنشطة الجامعة الأكاديمية، قام الوفد بالتجول داخل مكاتب الجامعة وقاعات الدراسة، ولاحظ الوفد أثناء تجولهم داخل جامعة بوصاصو بأن الجامعة بذلت جهداً مضاعفاً من أجل توفر بيئة أكاديمية لائقة للطلبة برغم من حالات التدهور الأمني وغياب الدعم اللازم التي تواجه العاملين في مجالات الخدمية المختلفة وعلى رأسها المؤسسات التعليمية.

وعبّر وكيل جامعة السودان المفتوحة الدكتور موسى علي فضل الله عن تقديره لجهود جامعة بوصاصو التي وصفها بـ ” النموذج التعليمي الرائد” ودعا جميع المؤسسات الخيرية إلى دعم جهود الجامعة من أجل أن تقوم بمهمة تخريج كوادر صومالية مؤهلة تساهم في استقرار ورفاهية البلاد.

زيارة

وقام وفد جامعة السودان المفتوحة بزيارة جمعية التضامن الاجتماعي- إحدى أكبر المؤسسات الخيرية التي تعمل في مجال التعليم- والتقى الوفد خلالها بمدير الجمعية وأعضاء إدارته.

ورحب مدير جمعية التضامن الاجتماعي بالوفد السوداني الزائر، وقال إن معظم العاملين في جمعية التضامن الاجتماعي من خريجي الجامعات السودانية، مما يدل على دور السودان التعليمي الرائد في ظل سنوات الأزمة الصومالية.

وبعد زيارة التضامن توجه الوفد إلى مقر محافظ مدينة بوصاصو عبد الصمد محمد جلن الذي رحب بدوره بالوفد السوداني الزائر، ووصف زيارة الوفد للمدينة بالتاريخية، متمنياً أن يكثف الوفد زياراته للمدينة.

وأشار المحافظ إلى أن التعليم يعتير جسراً للتواصل الإنساني، ونقل المعارف والخبرات، مضيفاً أن الإخوة في السوان قدموا كل من يمكن تقديمه من أجل إنقاذ الصومال عبر بناء جسر للتواصل المعرفي لازالت حكومة السودان حتى الآن تقدم المزيد منه.

وأكد أثناء لقائه مع الوفد أن حكومة بونتلاند –مناطق شمال شرق الصومال- على أهبة الاستعداد بتقديم الدعم الأمني لجامعة السودان المفتتوحة، حتى تؤدي الجامعة دورها  التعليمي على أكمل وجه.

وأضاف ” تلتزم حكومتنا بتوفير الأمن للجامعة، ونرجو من إدارة جامعة السودان المفتوحة أن تكرر زياراتها للصومال، وتدشن مزيداً من المشاريع التعليمية في مناطق بونتلاند الصومالية”.

حفل بهيج

ونظمت إدارة جامعة بوصاصو حفلاً بهيجاً لاستقبال الوفد الزائر، وشارك في هذا الحفل جمع غفير من مسؤولي الهيئات والمنظمات العاملة في مجال التعليم، وكان من ضمن المشاركين في الحفل نائب وزير التعليم بولاية بونتلاند الصومالية.

وأجمع المشاركون في الحفل بأهمية تدشين مركز تعليمي يساهم في النشر المعرفي وسط الصوماليين في ظل استمرار الأزمة السياسية التي تعيشها الصومال مؤخراً.

ويساعد مشروع التعليم عن بعد مئات من الطلبة الصوماليين الذين لا يستطيعون السفر إلى الخارج والتحاق جامعات خارج البلاد.

وفي هذا السياق، يقول منسق العلاقات العربية بجامعة بوصاصو الفاضل عوض الكريم إنه يأمل أن يساهم مشروع التعليم عن بعد في توفير دراسة أكاديمية للمئات الذين حُرموا من نعمة التعلم بسبب الانشغال بظروفهم المعيشة والجري وراء لقمة العيش.

وذكر فاضل أن هذا المشروع هو بمثابة “جسر معرفي” بين السودان والصومال، مؤكداً في الوقت ذاته نجاح المشروع؛ لأنه يتمتع بمقومات البقاء وعوامل الاستمرار؛ نظراً للترحيب الكبير الذي صدر من الشعب أثناء إعلان جامعة بوصاصو باستضافتها لمشروع التعليم عن بعد المقدم من جامعة السودان المفتوحة.

يُذكر أن جامعة بوصاصو هي ثاني جامعة تطبق تجربة التعليم عن بعد التي تقدمها جامعة السودان المفتوحة بعد تجربة دولة تشاد، ويأمل المراقبون نجاح التجربة الصومالية، نظراً للأعداد ا لهائلة من الطلبة الصوماليين الذين يرغبون في الانضمام إلى تعليم أكاديمي لا يشترط بالحضور في قاعات الدراسة، ويوفر عنهم في نفس الوقت عناء السفر إلى الخارج.

تنزيل (5) تنزيل (6)

تعليق واحد

  1. avatar
    مواطن من جمهورية الصومال الفدرالية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    التعليم والصحة شرطان أساسيين لتقدم لأمم ونشكر أخواننا السودانين على زيارتهم لبونت لاند وأتمنى ماتكون أخيرة ويكون فاتحة خير للشعبين الشقيقين

أضف تعليقا