الرئيسية » تعرف على أهم مرشحي الرئاسة الصومالية ٢٠١٢

تعرف على أهم مرشحي الرئاسة الصومالية ٢٠١٢

سيرة مختصرة

شيخ شريف شيخ أحمد هو الرئيس الذي انتهت ولايته للحكومة الاتحادية الانتقالية في 20 آب/أغسطس.

ولد أحمد عام 1964 بالقرب من مدينة جوهر حيث تلقى تعليمه الأساسي في المدرسة الابتدائية. وانتقل فيما بعد إلى العاصمة مقديشو حيث أكمل دراسته الثانوية في مدرسة شيخ صوفي.

وفي 1992، التحق أحمد بجامعة كردفان في السودان قبل الانتقال بعد سنتين إلى ليبيا حيث التحقق بالجامعة المفتوحة وتخرج في العام 1998 من كلية الشريعة والقانون، ويشكك الكثيرون من عارفيه في تخرجه ويقولون أنه انخرط في اللجان الشعبية الليبية وفتن بالقذافي والكتاب الأخضر وكان يبشر به. علّم أحمد مادة الجغرافيا واللغة العربية والدراسات الدينية في مدرسة جوبا الثانوية حتى العام 2004 عندما تم اختياره لترؤس اتحاد المحاكم الإسلامية الذي كان تحالفاً بين محاكم الشريعة التي سيطرت فيما بعد على معظم مناطق الصومال الجنوبية.

وفي 2007، ترك أحمد الاتحاد وأسس مع أعضاء سابقين حركة معارِضة باسم تحالف إعادة تحرير الصومال. ودخل بعد ذلك مفاوضات برعاية الأمم المتحدة مع حكومة الرئيس الراحل عبد الله يوسف أحمد وانضم إلى مجلس النواب الانتقالي الصومالي.

وانتُخب أحمد خلفاً ليوسف بعد أن استقال هذا الأخير في كانون الأول/ديسمبر 2008. فوصل أحمد إلى سدة الرئاسة في 31 كانون الثاني/يناير 2009.

يتكلم أحمد اللغتين الصومالية والعربية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

سيرة مختصرة

ولد شريف حسن شيخ آدم في العام 1946 في باردالي في عائلة أصلها من منطقتي باي وباكول.

دخل آدم سلك السياسة عام 2004 عندما فاز بمنصب رئيس البرلمان في الحكومة الانتقالية الصومالية، وخلال ترؤسه للبرلمان أجرى مفاوضات مع أعضاء من اتحاد المحاكم الإسلامية خلال سيطرتهم على معظم المحافظات الجنوبية 2006. وشغل هذا المنصب حتى العام 2007 عندما استقال بسبب دخول القوات الإثيوبية للصومال والتي كان معارضا لها حينها.

وكان من مؤسسي تحالف إعادة تحرير الصومال في أسمرا عام 2007 وأصبح رئيسا للمجلس المركزي فيه. وكان الرجل الثاني من حيث الأهمية في التحالف.

وبعد انتخاب شريف أحمد رئيساً للبلاد عام 2009، عَيّن آدم نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للمالية، وأصبح من أبرز أعضاء حكومة رئيس الوزراء السابق عمر عبدالرشيد علي شارماركي.

وفي أيار/مايو 2010، أعاد البرلمان الصومالي انتخاب آدم رئيساً له.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...


سيرة مختصرة

عبدالولي محمد علي من مواليد أواخر الخمسينات. بعد إكماله الدراسة الثانوية، التحق بالجامعة الوطنية الصومالية وحصل على بكالوريوس في الاقتصاد عام 1984.

عمل كمدير في دائرة الضريبة في وزارة المالية من منتصف الثمانينات وإلى أواخرها. وبين عامي 1988 و 1991، كان مديراً مساعداً في دائرة البحوث والإحصاء في وزارة المالية.

بعد ذلك، هاجر إلى الولايات المتحدة من أجل مواصلة الدراسات العليا.

حصل على ماجستير في الاقتصاد من جامعة فاندربيلت في ناشفيل بولاية تينيسي عام 1988 ثم نال درجة الماجستير مرة أخرى في الإدارة العامة من جامعة هارفارد في 1999.

كذلك، حصل على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة جورج ميسون بولاية فرجينيا عام 2000.

وفي عام 2003، علّم مادة الاقتصاد في جامعة نياغرا بنيويورك إلى أن انضم إلى الحكومة الانتقالية الصومالية كنائب رئيس وزراء ووزير للتخطيط والتعاون الدولي.

وفي تموز/يونيو 2010، تم تعيينه رئيساً للوزراء بعد استقالة محمد عبدالله محمد فرماجو.

يتمتع علي بخبرة واسعة في مجالات التدريس والبحث والتنمية والاقتصاد السياسي، إضافة إلى الإدارة المالية والعامة. وعمل كمستشار لعدد من المنظمات الدولية، بما في ذلك البنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وقبل أن يعود إلى الصومال عام 2010، كان علي عضواً في الرابطة الاقتصادية لأميركا وفي الجمعية الاقتصادية الدولية الأطلسية.

يحمل علي الجنسيتين الصومالية والأميركية، ويتكلم اللغة الصومالية والإيطالية والإنكليزية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...


سيرة مختصرة

ولد محمد عبدالله محمد فرماجو في مقديشو عام 1962، وتنحدر عائلته من منطقة جيدو جنوب غرب الصومال.

في عام 1985، تم تعيينه كسكرتير أول في السفارة الصومالية في واشنطن.

وفي عام 1989، غادر لمواصلة دراسته في جامعة بافلو حيث نال درجة الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية. وفي تلك الفترة وبعد انهيار الحكومة المركزية عام 1991، طلب فرماجو اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.

فتابع دراسته في جامعة بافلو ونال شهادة ماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.

وبعد حصوله على الجنسية الأمريكية، عمل في وظائف عدة في ولاية نيويورك، لا سيما في هيئة الإسكان في بلدية بافلو وفي قسم فرص التوظيف المتساوية في مقاطعة إري وفي هيئة النقل في ولاية نيويورك.

وعيّن الرئيس أحمد فرماجو رئيساً للوزراء في تشرين الأول/أكتوبر 2010 خلفاً لعمر عبدالرشيد علي شارماركي الذي استقال من منصبه بعد حدوث نزاع مع الرئيس.

استقال فرماجو من هذا المنصب في حزيران/يونيو 2011 بضغط من المجتمع الدولي، في إطار اتفاق كمبالا الذي عُقد بين الرئيس أحمد ورئيس البرلمان آدن، والذي تم بموجبه تمديد ولاية المؤسسات الانتقالية حتى 20 آب/أغسطس 2012.

وفي العام 2011، أسس فرماجو حزباً سياسياً جديداً يدعى “حزب العدالة والمساواة” ويطلق عليه أيضاً اسم حزب تايو.

ويشغل فرماجو حالياً منصب الأمين العام للحزب المذكور الذي ترأسه الدكتورة مريم قاسم، وزيرة شؤون المرأة في عهد حكومته. وحزب تايو هو أول حزب سياسي في الصومال ترأسه امرأة.

يحمل فرماجو الجنسيتين الصومالية والأميركية ويتكلم اللغة الصومالية والإنكليزية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

سيرة مختصرة

حسن شيخ محمود هو أكاديمي وناشط مدني وسياسي عمل في عدد من المنظمات الدولية والوطنية في مجالات السلام والتنمية.

تخرج محمود من الجامعة الوطنية الصومالية عام 1981 ثم انتقل لمواصلة دراسته في الهند حيث نال درجة الماجستير من جامعة بوبال عام 1988.

وفي العام 1993، عمل محمود في منظمة الأمم المتحدة للطفولة كمسؤول تربوي في جنوب ووسط الصومال إلى أن غادرت قوات عملية الأمم المتحدة في الصومال البلاد في 1995.

وفي 1999، شارك في تأسيس المعهد الصومالي للإدارة والتنمية الإدارية في مقديشو الذي تطور وتحوّل إلى جامعة سيماد. وشغل محمود منصب رئاسة المعهد حتى العام 2010.

وفي 2011، أسس حزب السلام والتنمية ولا يزال حتى اليوم رئيساً له.

يتكلم محمود اللغتين الصومالية والإنكليزية وبعض العربية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...


سيرة مختصرة

ولد عام 1968 وغادر البلاد في عام 1993 لمتابعة دراساته في الخارج. تخرجت من جامعة إفريقيا العالمية في الخرطوم عام 1997 ونال شهادة البكالوريوس في القانون ونال الماجستير في القانون في عام 2000 من جامعة ماليزيا الوطنية، وبعدها هاجر إلى المملكة المتحدة حيث استقر فيها عام 2001،  وكان هناك عضوا نشطا في المجتمع الصومالي المغترب، وعمل في الرعاية المجتمعية ومشاريع التوعية الإعلامية وأصبح مديرا للمركز الإسلامي في شمال لندن.

من مؤسسي تحالف إعادة تحرير الصومال في أسمرا 2007م ونائب رئيس المجلس المركزي، وأصبح كبير المفاوضين خلال محادثات جيبوتي (2008-2009) التي أدت في نهاية المطاف إلى تشكيل الحكومة الاتحادية الانتقالية الحالية 2009م وأصبح نائبا في البرلمان الصومالي الموسع وعضوا في مجلس الوزراء كوزير للتخطيط والتعاون الدولي في حكومة عمر عبد الرشيد شرماركي. واستقال من منصبه نهاية عام 2010 احتجاجا على سير العملية السياسية وسوء الإدارة، ولكنه ظل نائبا في البرلمان. ينادي بممارسة السياسة البناءة - المحافظة على احترام الدولة ومؤسساتها؛ الانخراط في حوار مع الجماعات المدنية والتشكيلات السياسية، والعمل مع الأخرين الذين يشاركوننا الفهم للسعي إلى إيجاد حلول لأزماتنا والمساعدة في دفع أجندة الإصلاح.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

سيرة مختصرة

أحمد اسماعيل سمتر هو أكاديمي بارز عاش في الولايات المتحدة لأكثر من 30 عاماً.

يدرّس ساماتار حالياً الدراسات الدولية في كلية ماكاليستر في مدينة سينت بول بولاية مينيسوتا. وكان قد تولى عمادة معهد الدراسات الدولية في الجامعة، كما أنه العميد المؤسس لمعهد المواطنة العالمية.

تغطي خبرة سمتر مجالات الاقتصاد السياسي العالمي والفكر السياسي والاجتماعي والتنمية في أفريقيا. وقد ألّف خمسة كتب ونشر أكثر من 30 مقالة ونال شهادة دكتوراه في العام 1984 من جامعة دنفر.

إضافة إلى ذلك، كان محاضراً في العديد من الجامعات، بما في ذلك الجامعة الوطنية الصومالية وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية وجامعة كورنال وهارفارد وأمستردام وجامعة أوتاغو.

يعود أصل سمتر إلى الأقاليم الشمالية للصومال إلا أنه لا يؤيد انفصال أرض الصومال عن باقي البلاد.

ويشغل حالياً منصب رئيس حزب هيل قرن السياسي وهو من المرشحين الـ 13 على الرئاسة الذين شكلوا ائتلافاً باسم الرابطة الوطنية للتغيير. وقد اتفق الأعضاء على اختيار واحد منهم ليكون مرشحاً للرئاسة.

يحمل سمتر الجنسية الصومالية والأميركية ويتكلم الصومالية والعربية الإنكليزية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...


سيرة مختصرة

يوسف غراد عمر هو صحافي مخضرم ومدير سابق لـ بي بي سي، الخدمة الصومالية، في لندن.

ولد عمر عام 1960، في إقليم همار جاجاب في مقديشو وأكمل دراسته الثانوية في العاصمة. التحق بالجامعة الوطنية الصومالية حيث درس اللغة الفرنسية ونال شهادة في الفنون في علم اللغويات.

انضم إلى إذاعة راديو مقديشو عام 1984 وعمل فيها حتى انهارت الحكومة المركزية.

وفي 1990، هاجر عمر إلى إيطاليا حيث التحق بجامعة سيينا لمتابعة دراسات معمقة في مجال علم الإنسان. انضم إلى خدمة بي.بي.سي الصومالية في 1992، منطلقاً في مسيرته الصحافية كمراسل صحافي مستقل من إيطاليا. وأصبح رئيساً للوحدة في العام 2000.

يحمل عمر الجنسيتين الصومالية والبريطانية ويتكلم الصومالية والإنكليزية والإيطالية والفرنسية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

سيرة مختصرة

ولد عبدالرحمن عبدالله باديو عام 1954 في جلجدود بوسط الصومال.

التحق باديو بالجيش الوطني الصومالي في 1971 ووصل إلى رتبة مقدم وبقي في خدمة الجيش حتى العام 1986.

وبعد مغادرة الجيش، التحق بجامعة مكغيل في كندا حيث نال على شهادة ماجستير ودكتوراه في الدراسات الإسلامية.

وعاد باديو إلى الصومال عام 1993 ليصبح المدير الإقليمي في شرق أفريقيا لمؤسسة “ميرسي يو.أس.آي” للإغاثة والتنمية التي تروّج للتنمية الاقتصادية والتعليمية. وأثناء عمله في المؤسسة، عمل باديو أيضاً في قطاعي الصحة والتعليم حتى العام 2007.

وفي عام 1996، شارك في تأسيس جامعة مقديشو وشغل منصب مدير مجلس الأمناء فيها.

كذلك، شارك باديو في العام 2000 في مؤتمر السلام الوطني الصومالي الذي عُقد في جيبوتي واختير ليكون أحد أعضاء اللجنة الفنية المسؤولة عن الإشراف على ميثاق الحكومة الوطنية الانتقالية.

يتكلم باديو اللغة الصومالية والإنكليزية وبعض العربية ويحمل الجنسيتين الصومالية والكندية.

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

من ترشح لرئاسة الصومال؟

  • حسن شيخ محمود (52%, 883 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (18%, 312 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (15%, 264 صوتا)
  • د. عبدالرحمن عبدالله باديو (8%, 138 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (2%, 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس (1%, 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم (1%, 20 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (1%, 15 صوتا)
  • يوسف غراد عمر (1%, 10 صوتا)
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه (1%, 10 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,708

Loading ... Loading ...

من تراه مناسبا للرئاسة من بين هؤلاء الأربعة؟

  • حسن شيخ محمود (48%, 501 صوتا)
  • شيخ شريف شيخ أحمد (38%, 394 صوتا)
  • محمد عبدالله محمد فرماجو (7%, 71 صوتا)
  • عبد الرحمن عبدالله معلم باديو (7%, 69 صوتا)

مجموع الأصوات: 1,035

Loading ... Loading ...